عومون بلا قدرة..والنهاية الغرق!
خالد الرويشان
خالد الرويشان
 يذكرني قرار تعويم سعر البنزين بالنكتة المصرية الشهيرة: إحنا اللي دهنا الهوى بويا. .وبعناه كمان!

وفي اليمن يعومون سعر البنزين بينما البنزين معدوم!

التعويم بالطريقة اليمنية معناه: عدم المسؤولية

تحديد السعر معناه: الالتزام بتوفير البنزين والمسؤولية عن تنفيذ سعره ايضا

كل شيئ يعوم في هذه البلاد مصيره الغرق!

الامن في البلاد عائم غائم

الغذاء في البلاد عائم غائم

الشوارع تعوم في بحر من النفايات

وتغرق في فوضى المرور

كل شيئ جرى تعويمه..حتى غرقت البلاد!

تم إغلاق آلاف المصانع كبيرة وصغيرة

وافتتاح المئات من إذاعات ال fmللزوامل والتهريج

وكأن الناس ستأكل زواملا..وتشرب شتائما!

وباختصار..التعويم محاولة للهروب من المسؤولية

مجرد تخديرة مؤقتة للنقاش والجدل الفارغ

ومثلما كانت جرعة البنزين مطية لالتهام الدولة..بشعور كاذب عن المسؤولية..

فإن التعويم إعلان عن الهروب من المسؤولية ..وإعلان عن الفشل!..لكن بصدق هذه المرة!

يعومون بلا قدرة..ويسبحون ضد التيار..

والنهاية الغرق!

من صفحة الكاتب بالفيسبوك


في الأحد 02 أغسطس-آب 2015 12:36:24 ص

تجد هذا المقال في الحديدة تايمز
http://hodeidahpress.net
عنوان الرابط لهذا المقال هو:
http://hodeidahpress.net/articles.php?id=42